منتدى كنيسة مارجرجس بالمدمر
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرحلة الاربعينية للروح بعد مفارقتها للجسد .. والرد عليها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جورج يوحنا
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 639
تاريخ التسجيل : 14/07/2011

مُساهمةموضوع: الرحلة الاربعينية للروح بعد مفارقتها للجسد .. والرد عليها    الخميس يوليو 14, 2011 8:19 am

[size=25]الرحلة الاربعينية للروح بعد مفارقتها للجسد .. والرد عليها

الدين وعلماء الارواح


لقداسة البابا شنودة الثالث



لقد حدث تطور فى فكر المشتغلين بعلم الارواح الذين يريدون تطبيعه فى المجال الدينى ,[size=25] دون اثبات من الكتاب ..

المعروف ان روح الانسان تصعد الى الله بعد انفصالها من الجسد , كما ورد فى سفر الجامعة عن الموت


" يرجع التراب الى الارض كما كان , وترجع الروح الى الله الذى اعطاها "
جا 12: 7 " ..

وكما حدث مع اللص اليمين الذى قال له الرب
" اليوم تكون معى فى الفردوس "
لو 23: 43 ..

ولكن العلماء قالوا ان الروح تحوم خلال الايام الثلاثة لوفاتها حول المكان الذى ماتت فيه , او الاماكن التى تحبها الى ان يأتى الاب الكاهن فى اليوم فيخرجها من المكان بصلاة طاردة .. وقد ناقشنا هذا الموضوع ..

[/size]

الا انهم بعد كلامهم عن بقاء الروح الى اليوم الثالث , بدأوا يتحدثون عن رحلة الربعينية للروح تذهب بعدها الى مستقرها فى مكان الانتظار ! فقالوا ..


1- انها تكون مع الملائكة خلال اليومين التاليين للوفاة ..

ويذهبون بها الى حيث تريد على الارض ..

فأن كانت محبة للجسد , تذهب مرة الى الموضع الذى فيه افترقت عن جسدها .. ومرة تمضى الى القبر الذى دفن فيه الجسد .. ..

واما النفس الصالحة فتذهب الى المواضع التى اعتادت ان تعمل فيها الخير ..


2- فى اليوم الثالث يأمر السيد المسيح ان ترفع النفس الى السماء , فيقدمونها فتسجد امام الله ..


3- وبعد ان تسجد لله , يأمر ان يذهبوا بها ويروها سائر المواضع المفرحة للقديسين الذين فى الفردوس .. وهذا بعينيه تشاهده النفس فى 6 ايام من حين خروجها من الجسد ..


4- وبعد 6 ايام يقدمونها ايضا لتسجد لله فى اليوم السابع ..


5- ومن بعد السجدة الثانية يخرج الامر من الرب الاله ان تنحدر النفس الى الجحيم وتشاهد اصناف العذاب والظلمة التى فيها انفس الخطاه المسجونة هناك .. وفى هذا المكان تدور النفس 30 يوما فى فزع ورعدة خائفة من ان يقضى عليها ..


6- وفى تمام 40 يوما يصعدونها لتسجد لله ايضا .. وحينئذ يخرج الامر بأن يذهب بها الى الموضع الذى تستحقه كأعمالها .. وتثبت فيه الى يوم القيامة ..


كل هذه الافكار التى حولها المشتغلون بالارواح - من رجال الدين - الى عقيدة اعتمدوا فيها على ميمر منسوب لشخص اسمه انبا مقارة تلميذ القس الانبا مقارة الاسكندرى , من احدى المخطوطات ..


لم يذكروا اية واحدة من الكتاب المقدس تثبت او تشرح هذا البرنامج الزمنى الذى تسلك فيه الروح حسب اعتقادهم خلال ال40 يوما بعد الوفاة ..


[size=25]وهنا احب ان اذكر حقيقة هامة وهى :


نحن لانستطيع ان نعتمد على مثل هذه المخطوطات والميامر لاثبات عقيدة لاهوتية نقدمها للناس ..

فما اكثر مانسب الى القديسين من اقوال لم يقولوها ..

ويحتاج الامر الى تحقيق امثال تلك المخطوطات ونسبيتها الى من انتسبت اليه من اسماء القديسين وهذا مالم يتم على الاطلاق ..


ومااكثر الخرافات التى وجدناها فى ميامر ومخطوطات ..


مثال ذلك

مايقولونه عن قداسات مشهورة وتوزيع القراءات فيها .. بحيث يأتى بولس الرسول ويقرأ البولس ويأتى يعقوب ويقرأ الكاثوليكون وهكذا ثم يأتى المسيح ويتمدد عل المذبح ..


فهل هذا كلام يمكن ان يصدقه عقل ؟
مهما ورد فى ميمر او مخطوطة ..


ومن امثلة ذلك ايضا

ميمر عن القديس الانبا شنودة رئيس المتوحدين يذكر انه حضر قداسا فى السماء واخذ تفاحة من ذهب واعطاها لتلميذه ويصا ..

من يصدق

ان السماء تقام فيها قداسات وقد قال يوحنا الرائى عن اورشليم السمائية ولم ارى فيها هيكلا رؤ 21: 32 ..


اما[size=29] الرد على مااسموه بالرحلة الاربعينية للروح بعد مفارقتها للجسد ..


ولكى نثبت ان هذه الرحلة الوهمية لاتستند اطلاقا على اى اساس عقيدى :

1- استندت على ميمر نسبه الى تلميذ

" ابو مقاره الاسكندرى "


وما اكثر الخيالات التى ترد فى امثال هذه الميامر - كما شرحنا سابقا - مما يدخلنا فى موضوع الفلكلور وليس اللاهوت مهما قيل عن وجود نسخ منها فى بعض المكتبات ..


2- ذكرت المخطوطة المذكورة ان القس مقاره تقابل فى البرية مع ملاكين ودار بينه وبينهما حوار طويل حول مصير الارواح بعد خروجها من اجسادها , وقد نشر هذا الحوار فى 5 صفحات .. ‍‍‍


والمعروف ان الملائكة يأتون الى البشر برسالات مختصرة جدا كما فى كل اسفار الكتاب المقدس وتكون الرسالة فى كلمات او جمل قصيرة ولايدخلون فى حوار 5 صفحات فى 96 سطرا ‍‍‍ بأسلوب الحكايات ..


3- بدأ الحوار بأن القديس وجد امامه حيوانا ميتا منتنا . فغطى انفه بعبائته من رائحة نتن الحيوان , ففعل الملاكان مثله .. فسألهما " هل تشمان نتن هذا العالم مثلنا ؟ فقال له لا . ولكن حينما رأيناك فعلت ذلك , صنعنا مثلك حتى لاندينك ‍‍‍


فهل الملائكة يقلدون البشر فى شئ يستحق الادانة حتى لايقعوا فى الادانة ؟ ثم ماذا يستوجب الادانة هنا ؟ ..


4- سألهما القديس فى المخطوطة :

كيف تنزعوا انفس الناس من الاجساد المؤمنة وغير المؤمنة بالرب ؟ ‍‍‍

‍ فمن قال ان الملائكة تنزع انفس الناس ؟

هذا يذكرنا البعض عن ملاك الموت

" عزرائيل " بينما لاتذكر فى الكتاب المقدس اطلاقا اية اشارة الى ملاك بهذا الاسم ولابهذه المهمة ‍ ‍ ؟


قيل عن الناس

" تخرج ارواحهم " وقيل " تعود الروح الى الله "
جا 12: 7

ولم يذكر ان الملائكة تنزع ارواح الناس بل قيل عن لعازر المسكين انه بعد موته حملته الملائكة الى حضن ابراهيم .. اما الغنى فمات ودفن .. ولم يذكر ان الملائكة نزعت روح اى منهما ..

5- ورد ايضا - على لسان الملاكين - عن النفس الخاطئة

" ان نتن رائحة اعمالها تظهر وهى بعد فى الجسد .. والرسل الذين يأخذونها غير رحومين " وقالوا عن النفس الصالحة ان الرسل رحومون .. فمن هؤلاء الرسل هل هم ملائكة ام شياطين ؟ ان كانوا ملائكة فلا يسمح وصفهم بأنهم غير رحومين وان كانوا شياطين فلا يجوز نسميهم رسلا .. الله لايمكن ان يرسل شياطين ‍‍‍ .. ثم ان عبارة اخذ الروح بعد موتها شئ , ونزع الروح من اجسادها شئ اخر ..

6- تتحدث المخطوطة - على لسان الملاكين - عن حزن النفس بعد خروجها من الجسد .. فيقولان انها تكون متعبة بالحزن والاسى على الخطايا التى صنعتها وهى فى الجسد .. فيعلمها الملاك انه قدم عنها قربان وصلاة وصدقة فى كنيسة الله فى اليوم الثالث فتتعزى النفس ويصير لها رجاء برحمة الله ..


فكيف تكون النفس فى تعب وحزن ان كانت نفسا بارة قد غفرت لها خطاياها بالتوبة ..

كيف تحزن تلك النفس وقد قال الرب

" لانى اصفح عن اثمهم ولااذكر خطيتهم بعد ..

اما ان كانت نفسا غير تائبة وقد ماتت فى خطاياها فكيف يقول الملاكان عنها انها تتعزى ؟


7- تقول المخطوطة - على لسان الملاكين - ان نفس الميت " تكون مع الملائكة اثناء اليومين ,

ويذهبون بها حيث تريد على الارض .. سواء كانت محبة للجسد او نفسا صالحة محبة للفضيلة .. فهل النفس حرة تذهب حيث تشاء والملائكة يصحوبنها حيث تشاء ؟ ..


8- يقول الملاكان ايضا انه فى اليوم الثالث يأمر الرب المسيح .. ان ترفع تلك النفس الى السماء فتسجد امام الله وبعد 6 ايام يقدمونها ايضا لتسجد لله فى اليوم السابع وفى تمام ال40 يوما يصعدونها لتسجد لله ايضا وحينئذ يخرج الامر بأن يذهب بها الى الموضع الذى تستحقه ..


فما معنى السجود فى كل تلك المرات ؟ وماسببه ومافائدته ؟


فأن كانت نفسا شريرة ماقيمة سجودها هذا ؟

فهل النفوس الخاطئة تسجد لله ايضا ويقول الكتاب " الساجدون الحقيقيون يسجدون للآب بالروح والحق " فهل تسجد هى بالروح والحق .. اذن ماقيمة سجودها ام هو سجود خوف ام سجود عبادة اى نوع هو ؟


وما معنى سجودها يوم الاربعين الذى تذهب بعده النفس الى المكان الذى تستحقه ..

فأن كانت ستذهب الى الجحيم فما قيمة سجودها وما منفعته ؟

اما النفس البارة فهى تسجد لله بأستمرار وليس فى ايام محددة ..


9- يقول الملاكان فى المخطوطة ان النفس بعد سجودها لله فى اليوم الثالث يرونها سائر المواضع الفرحة التى للقديسين وتشاهده النفس فى خلال 6 ايام بعد خروجها من الجسد وانها تنسى الحزن لمفارقتها الجسد ويتجدد لها حزن اخر وندامة وتخاف ان تنال عقوبة ..


فما معنى هذا الحزن والكابة ولوم النفس فى العالم الاخر بينما نقول فى اوشية الراقدين " فى الموضع الذى هرب منه الحزن والكأبة والتنهد فى نور قديسيك " ..


10- يقول الملاكان ايضا فى نفس المخطوطة

" ومن بعد السجدة الثانية يخرج من الرب ان تنحدر النفس الى الجحيم وتشاهد العذاب .. فهل هذا ايضا للنفس البارة .. وما ذنب النفوس البارة ان تشاهد الجحيم وتفزع من عذاباته ..


11- كما ان كلام الملاكين هنا عن الجحيم يشعر السامع بأن الدينونة قد تمت , بينما ان الدينونة لا تكون الا بعد القيامة واتحاد الارواح بأجسادها .. فكيف يتحدثان عن اصناف العذاب والظلمة ..


12- مالزوم كل تلك المدد ؟

اليومان الاولان .. النفس تذهب حيث تشاء .. والستة ايام ترى فيها مواضع الابرار وثلاثون يوما ترى مواضع الجحيم .. ان الله يستطيع فى لحظات او فى ساعات ان يرى النفس مواضع النعيم او الجحيم ولاحاجة الى تلك الايام الطويلة ..


13- وهل اللص اليمين الذى قال له الرب

" اليوم تكون معى فى الفردوس " انطبقت عليه هذه الرحلة الاربعينية المزعومة بينما ذهب الى الفردوس فور موته مباشرة ..

وهل حدث هذا للقديسين امثال بولس الرسول ام هذه الرحلة الاربعينية لانواع اخرى من الناس ؟


14- يقول الملاكان فى المخطوطة :

هذه الاشياء انما تصنع مع الانفس التى اخذت المعمودية ..

واما من ليس فيه رشم المعمودية , فالملائكة تأخذها الى السماء الاولى ويقولون لها ايتها النفس المخالفة .. اعرفى الان من هو سيدك الرب .. ..

فما قيمة ان يقال لها اسجدى لمن اغضبتيه بأعمالك الردية ؟

ومافائدة السجود ان كانوا يلوقنها فى النار مع الشياطين كما تقول المخطوطة ..

وهل الالقاء فى النار يتم بعد الموت مباشرة ام بعد القيامة والدينونة كما يعلمنا الكتاب المقدس ؟ ..

وهل يعقل ان كل تلك التعاليم الخاطئة التى تذكرها تلك المخطوطة تنسب الى ملاكين , او يقولها ملاكان لقديس مثل انبا مقارة الاسكندرى ..



هل يعقل ان نأخذ تعليما عقائديا ولاهوتيا من مثل تلك الخيالات التى يذكرونها فى الميامر , ولا توجد اية واحدة من الكتاب , وتنسب الى ملائكة ‍ ..


ليت الذين ينادون بهذه التعاليم يرجعون الى تعليم الكتاب والى تعليم الاباء القديسين ..


ومن له اذنان للسمع فليسمع
[/size][/size]


[/size]

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الرحلة الاربعينية للروح بعد مفارقتها للجسد .. والرد عليها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كنيسة مارجرجس بالمدمر :: المناقشات الروحية :: اللاهوت-
انتقل الى: