منتدى كنيسة مارجرجس بالمدمر
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التجسد الإلهي بين اللامحدود والمحدود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ماضى
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 4763
تاريخ التسجيل : 27/02/2010
العمر : 44

مُساهمةموضوع: التجسد الإلهي بين اللامحدود والمحدود   الثلاثاء مارس 05, 2013 11:20 am

سؤال: حول عقيدة التجسد: كيف
يشق الله لنفسه طريقًا من اللامحدودية إلى المحدودية، مع بقائه غير
محدود في ذاته؟! أليست في هذا محاولة لإخضاع الله لعقول البشر؟



الإجابة:



St-Takla.org
Image: An icon of Jesus Christ sitting on the throne of glory
surrounded in a symbolic form by the four apostles.In Christ’s left
hand is a scroll, which bears a verse from the Bible. Inside the nimbus
around Christ’s head is another verse from the Bible, surmounted with a
third verse in red ink. The icon was created by Ibrahim and Uhanna the
Armenian in 1464 Coptic calendar (1748 AD) - An icon at Alexandria
Library, Egypt
صورة في موقع الأنبا تكلا:
أيقونة تمثل السيد المسيح وهو جالس على عرش المجد ومحاط
بطريقة رمزية بالأربع حواري. وفي اليد اليسرى للسيد المسيح لفافة
من الورق تحمل مقطعًا من الإنجيل، ومحاط بلفافة أخرى من الورق
بالحبر الأحمر. صنع الأيقونة إبراهيم وأوهان الأرمني عام 1464
بالتقويم القبطي (1748 ميلادية). - محفوظة في متحف المقتنيات في
مكتبة الإسكندرية، مصر
في التجسد Incarnation، لم يتحول الله من اللامحدودية إلى المحدودية؛ وإنما بقى غير محدود. ومع أنع أثناء الحمل، كان في بطن العذراء، إلا أنه كان في نفس الوقت مالئ السموات والأرض.
ها نحن الآن -أنا وأنت- كل منا في حجرة مُحاطة بجدران، مغلقة بنوافذ
وأبواب. فهل الله موجود في هذه الحجرات، أم في غير موجود؟
لاشك أنه موجود طبعًا، لأنه لا يخلو منه مكان. فهل وجوده في حجرة مغلقة، يمنع وجودة في كل مكان آخر، وفي السماء والأرض؟!
هكذا حينما كان في بطن العذراء أثناء الحمل الإلهي. هذا المقال منقول من موقع كنيسة الأنبا تكلا.

وهكذا كان في كل وقت أثناء تجسده على الأرض.
كان يكلم نيقوديموس في أورشليم. ومع ذلك قال له: "ليس أحد صعد إلى السماء، إلا الذي نزل من السماء، ابن الإنسان الذي هو في
السماء" (يوحنا 13:3) (نص الإنجيل موجود هنا بموقع الأنبا تكلا)، أي
أنه كان في السماء حينما كان يكلم نيقوديموس على الأرض، في أورشليم.
وبالمثل حينما كلم الله أبانا إبراهيم، وحينما كلَّم موسى النبي
وسلَّمه لوحيّ الشريعة. وكان ذلك في بقعة معينة من الأرض، بينما هو
يملأ السماوات والأرض. وبالمثل حينما كلَّم آدم في جنة عدن.
وبالمثل حينما يقول الكتاب: "أنتم هياكل الله، وروح الله يسكن فيكم"
(1يوحنا16:3). فهل وجود الله فينا، يمنع وجوده في كل مكان؟! طبعًا لا.
هذا موجود في كل مكان على حدة وهو موجود في العالم كله، وفي السموات،
ولا يحده مكان.


وأنت حينما تقول: "الله في قلبي".. هل يمنع هذا وجودة في قلوب
المؤمنين جميعًا، ووجوده في كل مكان في السماء وعلى الأرض؟! طبعًا لا..
وهوذا الشاعر يقول للرب في ذلك:

لم يسعك الكون ما أضيقه كيف للقلب إذن أن يسعك؟!

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://marygrgs.darbalkalam.com
 
التجسد الإلهي بين اللامحدود والمحدود
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كنيسة مارجرجس بالمدمر :: المناقشات الروحية :: سوال وجواب-
انتقل الى: