منتدى كنيسة مارجرجس بالمدمر
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إمكانية سقوط الملائكة حاليًا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ماضى
Admin
Admin


عدد المساهمات : 4763
تاريخ التسجيل : 27/02/2010
العمر : 44

مُساهمةموضوع: إمكانية سقوط الملائكة حاليًا   الثلاثاء مارس 05, 2013 11:19 am

سؤال: هل يمكن أن تسقط الملائكة، وتقع في خطايا، مادامت لهم حرية وإرادة؟!


الإجابة:
حقًا إن الملائكة
مخلوقات عاقلة حرة. وقد اجتازوا فترة اختبار. وسقط منهم مَنْ سقط؛
ونعني "إبليس وكل ملائكته" (رؤيا 7:12)، الذين يسميهم الكتاب: "أجناد الشر
الروحية" (أفسس 12:6). ويسمون أيضًا في كثير من المواضع بالأرواح
النجسة أو الأرواح الشريرة.
أما الملائكة Angels الأبرار، الذين نجحوا في اختبارهم، فقد تكللوا بالبر، ولا يسقطون.
إنهم يعيشون في طاعة كاملة لله، ينفذون مشيئته كما هي، وبكل سرعة،
وبدون نقاش. سواء في تقديم معونة للغير، كالملاك الذي سد أفواه الأسود
وأنقذ دانيال (سفر دانيال 22:6). أو الملاك الذي أنقذ بطرس من السجن
(أعمال الرسل 7:12). كذلك ينفذ الملائكة
أوامر الله في العقوبة مثل ضرب الأبكار (خروج 12)، أو ضرب أورشليم
(صموئيل الثاني 17،16:16). والملاك الذي ضرب جيش سنحاريب (سفر ملوك
الثاني 35:19).



St-Takla.org Image: An Angel 's icon - Contemporary Coptic Art
صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة ملاك - من الفن القبطي الحديث
الملائكة إذن يطيعون الله، دون أن يناقشوا أوامره. لذلك قال عنهم المرتل في المزمور: "باركوا الرب يا ملائكته، المقتدرين قوة.. الفاعلين أمره، عند سماع صوت كلامه" (مزمور 20:103).
وعبارة "عند سماع صوت كلامه"، تعني السرعة الفائقة في التنفيذ بدون
إبطاء.. ولعل هذا هو السبب الذي من جله نطلب في الصلاة الربية:
"لتكن مشيئتك" وبأي مثال؟
"كما في السماء، كذلك على الأرض".
كما هي مُنَفَّذة من الملائكة في السماء، هكذا تكون منفذة على الأرض.. وما كنا نطلب هذا الطلب الذي علَّمنا الرب إياه، لو كان هناك احتمال أن تسقط الملائكة!!
لذلك نحن نسميهم الملائكة القديسين..
لكي نميزهم عن أجناد الشياطين الذين سقطوا..
وتعبير الملائكة القديسين استخدمه الرب نفسه (إنجيل متى 31:25).
ونسميهم أيضًا ملائكة الله. ونقول عن الأبرار في الحياة الأخرى أنهم
يكونون "كملائكة الله في السماء" (متي 30:22). ويسميهم الرب ملائكته،
يرسلهم ليجمعوا مختاريه في اليوم الأخير (إنجيل متى 31:24). ويجمعوا
الأشرار ليلقوهم في النار (متى 41،42:13).
ونسميهم ملائكة السماء، تمييزًا لهم عن الملائكة الأشرار الذين في الهاوية أو في الهواء.
إنهم في السماء يفرحون بخاطئ واحد يتوب (أنجيل لوقا 7:15). وقد
سماهم الرب "ملائكة السموات" (متى 36:24). وقال القديس يوحنا الرائي:
"ثم بعد هذا رأيت ملاكًا آخر نازلًا من السماء، له سلطان عظيم، واستنارت
الأرض من بهائه" (سفر الرؤيا 1:18).. "ورأيت ملاكا نازلا من السماء،
معه مفتاح الهاوية وسلسلة عظيمة على يده، فقبض على التنين؛ الحية
القديمة؛ الذي هو إبليس الشيطان، وقيده ألف سنة وطرحه في الهاوية.
وأغلق عليه وختم عليه" (الرؤيا 1:20-3).

لو كان الملائكة يخطئون ما كنا نطلب شفاعتهم.
كما أن أرواح الأبرار الذين انتقلوا من الأرض إلى السماء، لا يخطئون وهم في السماء، مكان البر.. فكذلك الملائكة وهم في السماء، ونحن نطلب شفاعة هؤلاء وأولئك..
ولو كان الملائكة يمكن أن يخطئوا، لصاروا أدنى درجة من البشر الذين انتقلوا.
وفي هذه الحالة يتحولون إلى شياطين. ويكون الشيطان له دور حاليًا
في السموات، كما له دور في الغواية على الأرض (اقرأ مقالًا آخراُ عن
هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الأسئلة والمقالات).. وهذا ما
لا يستطيع أحد أن يقبله.. وهل الأبرار الذين انتقلوا وصعدوا إلى
السماء، سوف يعثرون من سقوط الملائكة هنا؟! ويرون الشر قد دخل إلى السماء أيضًا؟!
إن الملائكة هم قمة مثالية الطهر عند الناس.
يشبهون بهم أعلى درجة من البشر القديسين، ويزينون بصورهم
الكنائس والهياكل. ويعبرون أمثولة للطهر والكمال. فإن كانوا في
مثاليتهم، وفي عشرتهم مع الله، وقربهم منه، وتمتعهم به، يمكن أن
يخطئوا!! فإن هذا يحطم كل معنويات الناس، وهو أمر مرفوض من الكل.. ومن
الصعب تحطيم المثاليات الثابتة في عقول الناس..
كما أن احتمال سقوط الملائكة الآن، يوقِع البشر في اليأس.
إن الكتاب لم يذكر أي شيء عن احتمال سقوط
الملائكة، ولا أحد من القديسين ذكر شيئًا من هذا. وكما قلنا إنهم
اجتازوا فترة الاختبار، وتكللوا بالبر الذي لن يُنزَع منهم..



  • المرجع:
    كتاب سنوات مع أسئلة الناس - أسئله لاهوتيه و عقائديه ب - من كتب
    قداسه البابا المعظم الآنبا شنودة الثالث

  • سؤال حول سقوط الإنسان من السماء!
  • محاضرة للبابا شنوده الثالث عن الملائكة - عظة الأربعاء 13 أكتوبر 2010

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://marygrgs.darbalkalam.com
 
إمكانية سقوط الملائكة حاليًا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كنيسة مارجرجس بالمدمر :: المناقشات الروحية :: سوال وجواب-
انتقل الى: