منتدى كنيسة مارجرجس بالمدمر
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فدى- فداء- فدية- فادٍ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ماضى
Admin
Admin


عدد المساهمات : 4763
تاريخ التسجيل : 27/02/2010
العمر : 44

مُساهمةموضوع: فدى- فداء- فدية- فادٍ   الأربعاء يوليو 27, 2011 8:51 am

فداه فدى وفداء: استنقذه بمال أو غيره، فخلصه مما كان فيه، وقد يكون الفداء بالنفس، فهو ليس مجرد إنقاذ. وكان من الممكن إطلاق سراح أسرى الحرب، بدفع مبلغ من المال يسمى "فدية"، و بهذا المعنى، بذل المسيح "نفسه فدية عن كثيرين" (مت 20: 28، مرقس 10: 45).
كما كان العبـــــــد الرقيق يتحرر من العبــــودية بدفع فـــــدية، منه أو من أحد أقربائه (لا 25: 47-50).
وهناك حالة أخرى نجدها في سفر الخروج (21: 28-30)، وهي عندما ينطح ثور نطَّاح من قبل، وقد أُشهد على صاحبه، "و لم يضبطه فقتل رجلاً أو امرأة، فالثور يُرجم و صاحبه أيضاً يُقتل. و إن وُضعت عليه فدية، يدفع فداء نفسه كل ما يوضع عليه"، فهي ليست حالة قتل عمد، لذلك كان يمكن لصاحب الثور أن يفدي نفسه بدفع "فدية".
كما كان هناك " فداير" أو "فكاك" للممتلكات. ولكن الحالات الثلاث التي سبقت الاشارة إليها هي أهمها. و واضح فيها جميعها أن "الفداء" كان يتم بدفع ثمن أو "فدية".
وقد أعلن الرب يسوع المسيح بكل وضوح- "أن كل من يعمل الخطية هو عبد للخطية" (يو 8: 34)، و بناء على هذا، يقول الرسول بولس: "أما أنا فجسدي مبيع تحت الخطية" (رو 7: 14)، مستعبد تحت "يد مولى قاسٍ" (إش 19: 4). ويقول للمؤمنين في رومية: "إنكم كنتم عبيداً للخطية" (رو 6: 17). ولأن "أجرة الخطية هي موت" (رو 6: 23)، وحيث أن "الجميع أخطأوا وأعوزهم مجد الله" (رو 3: 23)، فالجميع إذا كانوا تحت حكم الموت. فالخطاة عبيد للخطية، وأسرى لها، ومحكوم عليهم بالموت. ولم يكن ثمة سبيل للخلاص إلا بدفع "فدية". وبدون هذه "الفدية" يظل الخاطيء عبداً، تحت حكم الموت الأبدي. لذلك كان دم المسيح هو الثمن أو "الفدية" التي دفعت لإطلاق سراح العبيد وخلاصهم من حكم الموت الأبدي.
ويقول المرنم "الأخ لن يفدي الإنسان فداء، ولا يعطي الله كفارة عنه. وكريمة هي فدية نفوسهم فغلقت إلى الدهر.. إنما الله يفدي نفسي من الهاوية" (مز 49: 7 و8 و15).
والكلمة اليونانية المستخدمة للدلالة على الفداء، وهي "أبوليتروسز" (Apolytrosis)، لا تعني مجرد الإنقاذ، بل تعني الإنقاذ بدفع ثمن، وهذا الثمن هو موت المسيح الكفاري. فنقرأ: "الذي فيه لنا الفداء بدمه" (أف 1: 7، انظر 1كو 1: 30، 3كو 1: 14) أي أن ثمن الفداء هو دم المسيح، وهو نفس ما نجده في الرسالة إلى رومية: "متبررين مجاناً بنعمته بالفداء الذي بيسوع المسيح، الذي قدمه الله كفارة بالإيمان بدمه" (رو 3: 24و25). فهنا نجد الروح القدس يستخدم ثلاث استعارات مأخوذة عن القضاء وهي "التبرير"، و الذبائح وهي "الكفارة" والعتق أي التحرير من العبودية، وذلك كله بالفداء، أي بدفع الثمن الذي هو "دم المسيح".
كما نجد الفداء مرتبطاً بموت المسيح في الرسالة إلى العبرانيين (انظر مثلاً عب 9: 12-15)، لأنه "بدون سفك دم لا تحصل مغفرة" (عب 9: 22). كما نقرأ في الرسالة إلى الكنيسة في كورنثوس: "لأنكم قد اشتريتم بثمن" (1كو 6: 20)، وأن المؤمن هو "عتيق الرب" (1كو 7: 22)، لأن المسيح قد اشترى المؤمنين بدمه وأعتقهم من العبودية. ويقول في الرسالة إلى الكنيسة في غلاطية: "المسيح افتدانا من لعنة الناموس إذ صار لعنة لأجلنا" (غل 3: 13)، أي أنه أخذ مكاننا و حل محلنا و مات عوضاً عنا، و هكذا فدانا بنفسه، إذ بذل نفسه فدية عنا (1تي 2: 6، انظر أيضاً 1بط 1: 18 و19).

و الفداء لا يربتط بالماضي (أي بالجلجثة) فحسب، و لكنه أيضاً يرتبط بالحرية التي تحرر بها المفديون، إذ نقرأ "لأنكم قد اشتريتم بثمن فمجدوا الله في أجسادكم و في أرواحكم التي هي لله" (1كو 6: 20، انظر أيضاً رو 5: 9، 14: 3و 4). وبالإيجاز حيث أن المؤمنين قد افتداهم المسيح بهذا الثمن الغالي، فإنهم لم يعودوا لأنفسهم، بل لله فهو "قد مات لأجل الجميع كي يعيش الأحياء (الذين صارت لهم حياة فيه) فيما بعد، لا لأنفسهم، بل للذي مات لأجــلهم و قام" (2كو 5: 15). فيجيب عليهم أن يظهروا في حياتهم أنهم لم يعودا عبيداً للخطية التي قد تحرروا منها بموت المسيح، كما أنهم هم قد ماتوا مع المسيح عن الخطية (غل 2: 20، كو 3: 1-3). فعليهم أن يثبتوا "في الحرية التي قد حررنا المسيح بها" (غل 5: 1).

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://marygrgs.darbalkalam.com
 
فدى- فداء- فدية- فادٍ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كنيسة مارجرجس بالمدمر :: الكتاب المقدس :: دراسات فى العهد القديم-
انتقل الى: