منتدى كنيسة مارجرجس بالمدمر
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة عفة وطهارة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جورج
مراقب عام
مراقب عام
avatar

عدد المساهمات : 444
تاريخ التسجيل : 02/07/2011

مُساهمةموضوع: قصة عفة وطهارة    الأحد يوليو 24, 2011 1:50 pm

كانت هناك فتاة مسيحية تعيش في كورنثوس من بيت شريف ، ذات جمال جذاب ، كانت قد نذرت نفسها لتعيش عذراء للمسيح كل حياتها ، وحدث لما حلَّ اضطهاد – في تلك النواحي – أن سلموها للحاكم الوثني بدعوى ( كاذبة ) أنها لعنت الأوثان والذين يخدمونها حتى الذين في السلطان . أما الذين تسلموها لتعذيبها فقد انشغلوا عن تعذيبها بجمالها وكانوا يتحدثون عنها في كل مكان .
والحاكم إذ كان رجلاً شهوانياً تفتحت أذناه على حديث الناس وتحركت شهوته كحصان جامح ، فحاول بكل حيلة أن يُسقطها في غوايته ولكنه إذ باء بالفشل ، لم يشأ أن يُعاقبها أو يُسلمها للموت وإنما تنفيساً عن غضبه وضعها في مكان للدعارة – داخل السجن – وأوصى القائم على النزيلات هناك ، أن يستلم هذه الفريسة الجديدة على أن يدفع للحاكم أجرتها ثلاثة عملات في اليوم .

أما القائم على ذلك المكان فعرضها على من يُريدها بهذا الأجر . فتقدم إليها فاسق – والسجون مليئة بهذا الصنف من الرجال – فدفع الأجر مقدماً وابتدأ يراودها عما أضمر به في نفسه ...

فأخذت تستعطفه وتتوسل إليه وأوهمته أن بجسمها قرحة خبيثة كريهة الرائحة جدتً ، وأنها لو كشفت نفسها سوف يتقزز منها ويبغضها ، وطلبت منه مهلة قصيرة حتى تُشفى .

أما هي وإذ قد حصلت على هذه المهلة سكبت نفسها أمام الله متوسلة إليه أن يحفظها ، وإذ تطلع الله إلى نفسها وفضيلتها ، ألهم شاباً كان قد نذر نفسه لخدمة الله ، أن يعمل رحمة معها وينقذ نفسها ويموت موت الشهداء ! ...
فأدعى الشاب أنه مكلف بالشهوة وذهب إلى رئيس السجن في عتمة الليل ودفع له خمسة عملات على أن يتركه معها الليل كله .

وحالما دخل إلى غرفتها المخصصة لحبسها ناداها : " قومي يا أختي فقد جاءك الخلاص "
وخلع لها ملابسه – القميص والثوب والعباءة – فاستبدلت ثيابها وتزينت بزي الرجال ، وكانت وصية الشاب الأخيرة : " اطرحي هذه العباءة على كل جسدك واخرجي سالمة حالاً من هذا المكان "
أما هي فرشمت نفسها بعلامة الصليب ، وهكذا خرجت من المكان سالمة طاهرة دون أن تُمس عفتها .

ولما أصبح الصباح عُرف الأمر كله لدى كل الناس وانكشف عمل الشاب فطُرح للوحوش ، وهكذا (أصاب) الشيطان بالخزي والعار ، وأما الشاب فنال إكليل الاستشهاد ...
_______________
عن كتاب قصص مسيحية للحياة للقمص متى المسكين

هذه قصة فتاة وشاب عاشوا حياة الطهارة والايمان
ليت كل الشباب يتمثلوا بيهم

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة عفة وطهارة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كنيسة مارجرجس بالمدمر :: المناقشات الروحية :: قصص وتأمـــــلات-
انتقل الى: